جورج معماري

قصائد وطنية

أواه يا بلادي أواهُ لو يغيب عن شاطئٍ ووادي عن دارنا الحبيب ذاك الذي ابتلانا بالحزن والدموع وعاثَ في ربانا فقراً لكي نجوع وهامَ في سمائي يلاحقُ النجومْ والشمسَ مع سنائي والريحَ والغيوم والدمعَ في المآقي والشوقَ والحنين فباعدتْ رفاقي أيامها السنين تاهوا وفي البراري للبحثِ عن عرينْ يعيدهم لداري لدفئها الأمين لكنهم تواروا فالغابُ […]

حـزيـنٌ أنـتِ وجهـكِ يا دمشـــقُ ففي وَسَـــــــمَاتِهِ آهٌ وعِشْــــــقُ بـعينيــــكِ الجمـالُ بــدا ســـقيماً وآســـــــيهِ لــدمعتِــــهِ يَـــــــرِقُّ تَـوَضَّـعَ في احـمرارِ الجفـنِ هـمٌّ بـدمعَتِــهِ أراهُ بــها يُـشَـــــــــقُّ فيُــدْمى من أنيــن الحــزنِ حتى يُضَــــــرِّجُ خــــــــدَّهُ ألـمٌ مُحِــقُّ ولا يُبْـــقي بصَـــدْرِهِ من ضلوعٍ ســــوى قـلبٍ يـكادُ بــه يَـــــدِقُّ وثَــغْرٍ إنْ تـــــأوَهَ مـن مـــــرارٍ مــرارُ الآهِ كالبـركـــانِ دَفْــــــقُ تذوبُ جِمارَهُ […]

شــامي وحــبي أضنيـــا قــــلبي فـــكلاهما كالســـهم في الجنْــبِ بــدمـــوعهــــا تبــــكي أحبــتها وأنـــــا بهــــا أبـــكي على حبي ياشـــامُ مــا خطــــب البــلاءبنـا أهــــــوالــه منــا النهــى تسـبي بـتـنـــا يــقاتــل بعضنـا بعضــــا والكــــلُّ في دمـــه من الخطــب بـــردى وقـــد جــفَّتْ مـآقيـــــه بالآهِ يــــروي غصــةَ الكـرْبِ والغـــوطتــان غدى شـــــبابهما أغـــــرابَ من شرقٍ ومن غربِ ما عـــــاد يـــــنفع فيــهما مطرا فالأرض […]

أبكيكَ في قلبي وفي شعري كما أحكيكَ آهاً كلَّما دمعي همى وطني وحبّك في الفؤادِ له صدى آلمٌ يُعذبني ويُبكيني دما أنا لا أراك ثرىً وماءً أعْذَبا كلاَّ ولا طيراً يغّردُ في السما لكنّك الحُلُم الذي عانقته فجراً ينيرُ الدربَ لي قد أظْلم أشكوكَ إن هاجَ الحنينُ وعاد بي شوقٌ إليكَ الحبُّ فيه تجهَما 2 […]

يا شــام جنـدك أســــــــدٌ إن هُـمُ زأروا توجــــسَ الموتُ والأعداءُ قد دحـــروا فـالـواقعـــــات التي خـاضـوا لـتـنبـئـنـا أن المنــــــــايا لهـــم في سـاحـهم قـدرُ وإن هُـمُ للـــوغــى ســـاروا فــرايـتهم قـد ضــــُمخت بــدمٍ مخضــوضبٍ عطرُ شـــبوا على الزود عن أوطانهم فغدوا في كـــل مـلحمــةٍ عــــزٌّ لهم ســـطروا قــــد أثـــــبتوا أنهم يوم القراع صـدى تــــــــاريخُ مــــاضٍ تـــليـدٍ جـــلَّه عبرُ […]