جورج معماري

غزل قصائد

مفردةٌ من بحر شعري انتفضتْ قالت كفى ما زلتَ تُقْرِؤني.. آهاً على آهِ قلتُ المرارةُ والأسى فالحبُّ أضناني والعمرُ ولى هاربا مني في تيه من أهوى.. وأحزاني قالتْ كفى.. هذه الدنيا سرابٌ إنما نحيا بها في الظل منها تمحي الأوهام كلٌ ما يعاني لا تقلْ لي ما مضى أو ما سيأتي الآن ثم الآن هذه […]

قـالت أحبـــــكَ كـل ما عنــدي لك فالحب عندي طالما مني اشـــتكى آويتـــه في القلـب نـبضاً مرهفـــاً يحكي حـكايـــاه فأبـــكي إن بــكى طفـلٌ صغيـرٌ كـنتُ قـد أرضعتــــه لهفـي وشـــوقي والثنـايا مُتَّـــكى لقنتــهُ خــوفي حـــروفاً صــاغها كلمـات حـبٍ عن عـذبـاتـي حـكى خطواتـه الأولى تـــــوجسُ حـالمٍ متعثــــــــــرٍ في خطوهِ بل مربـكا يدري ولا يــدري بأنه في الهوى ســــــــــــــــــرٌّ […]

صوتُها.. مثل ملاكٍ نائمٍ فوقَ الغمامْ أو ريشة من زغبِ طيرٍ، حملتها في صباحاتٍ نسامْ وَسِنٌ يغريك في إغفاءةٍ وعلى حلمٍ ينام متهالكٌ، تَعِبٌ، يراوحُ في الكلامْ متغلغلٌ في السمع مثلما النور وفي جنح الظلام صمته بعينيها هيام وترٌ يَئِنُ بأوجاع السقامْ يسهو بعيدا مثلما يمتدُّ بالبصر المقامْ يا صوتها لو كنتُ أملكها   سِفْرَ […]

  في كل صبحٍ التـــــقيها في الضحى فوَّاحـــةً فالعطرُ من عبقٍ صـــــحى والنورُ يشدو اللونَ في تــــــعلالــها تلك النسيمات الـ بها الصوتُ امحى كالشمس تشــرق كل صبــحٍ مــــرةً وأنـا الـولـوع بـها كمن فيـها انتحى أتـــرنــــــم النغمــات مـن نـــظراتها تتخطف النظـر الخجــولَ بمـــستحى وكتـــابها إن ســـاءلته ما النــــــهى تتـــــقلب الصفحات حيرى إن وحى الحــــــبُّ نـــــــارٌ يــا […]

قـلبـــــي المتيــمُ لا يــــــــلامُ    في الــحبِّ أضنــــاه الغـــرامُ   متبتلٌ لم يعرف الدنيا ســـوى   شـــــغفٌ يســـــــربله الهيـامُ    ومشــردٌ تاه به ركب الهـوى    فغـــدى تشـــــــرده ســــــقام   أمضى لياليه وحيدا شـــاعراً   فـي شـــــعره يحــلو الـــكلامُ   كلماته رسمت لها وجها ملا        كـاً زانـــه منهــا القـــــــــوام       والعين منها إن رمتكَ بنظرةٍ ســـكرت لنشـــــــوتها المدام عرنيــنه أنفٌ […]