جورج معماري

حنين قصائد

يا نفسُ أسألكِ الجواب : ترى أنا أخطأتُ في الأولاد حسـن التربية ؟ أم أنني أسرفت في ولـعي بــــهم وشدوتهمْ : في البال تلك الأغنية وطرقتُ درباً بالـضنى عَبّـــــــَدتهُ كي يـــبلغوا مجـــــداً أراه الأمنية وأراهُــــمُ فـي قمــة أصبــــو لـها وأنا ومفردتـي نـــجوبُ الأوديـــة هــل حطَّ بي زمني عجوزاً مـفرداً متوســــــــداً ألمي بباب الأرديـــة وهُمُ نعيمُ […]

المشهد الأول كان صغيراً عندما خطتْ يداهْ كلَّ ما كان رآهْ ثمَّ راحتِ الأيامُ منهُ تنهلُ العمرَ صباهْ لوحةٌ رسمتْ فيها السنونُ كلَّ لونٍ في سماهْ حبهُ الأولُ وصداقاتٌ كثيرَهْ حُلُمٌ راودَهُ وعذاباتُ شقاهْ وغياباتٌ بعادٌ وحنينْ رددَتْ آهٌ صداهْ لوحةٌ هو هذا العمرُ يرسمها حلْمُنا يمزجُ الألوانَ فيها مثلما كان اشتهاهْ المشهد الثاني ـــــــــــــــــــــــــــــــ […]

يا قلب هدهدك الحنين إلى الخوالي أيام كان الحب تغزلــــه الليـــــــالي أيام كان الحلم من ضـــــوع الهوى نسج من الأوهام أو بعض الخيـــال تــــــاهت بنا الأيـــام يا قـلبي فــــلا ذكرى تفارقني ولا قصص ببــــالي تلك الحــكايا لم تــزل تــحكي لــــنا كيـــــــــف التقينا وافترقنا لم نباليِ أنــــّـا على الذكـــرى سنبقى نغتدي ونعلل الآلام من وحي الأمــــــــالي […]

نحن في الدنيا سرابٌ ليـــس إلا وبنا الأيــــــام تــمضي وتـــُوَلّى مثلما كل الأولى نحن ســنمضي دون أن ندري بما عشـــناهُ قبلَ فكــــأنّا مــا ولـــدنا وارتحلــــنا أو شغلنا من ثرى الأرض محلَّ كيف نحياها وقد أضحت لديـــنا فرصة من وقع ما كان تــــجلّى فرصة ليس لها التكرارُ بُعـــــْداً ومض نورٍ ظلمة القبر اســتحلّ مثلُ أمــسٍ لم […]

أخــــــافُ عليكِ من سهدِ الليالي من الآهـــــاتِ من ألـــــم المــآلِ من الآتـي إذا ما ظـــــلَّ يشـــكو من التـــكرار من ذات الســــــؤالِ لمــا الأقــــــدارُ تلـــــقانا جـــزافاً فتبـــــــــلينا ولا حتى تبـــــــالي وتـــــــلقينا بعيـــــــداً في قفـــارٍ بقـــــــــاع الهــمِّ لا يَبْرَحْهُ سالي تـُـراها تــــنتقي من صـاغَ حـلماً من الآهـــــات وارفــــة الظــــلالِ لتــــهدمه وتــــنثـره ســـــــــراباً لنشــــقى لهفـــةً فــوق الرمـالِ فنغـــدو […]