جورج معماري

خواطر غزل قصائد

مثلما أنت أنا نشكو خصاما غرَّنا فيه البعاد والضنى أواه  منه لو لحبٍ ردنا

كشجرة دلبٍ وارفةٍ ، تتركها أوراقها الضاربة للبني والأصفر ، لتتراكم فوق رصيف الذكريات ، تناثرها الريح لكنها أبداً تعود مستقرة بعضها فوق بعض في حركة أزلية تتكرر الى ما لا نهاية .. هكذا تغادرني أيامي وفي كلٍ منها بقايا ذكريات، تبقى على ما بها ، تعيد بعض الحزن ممزوجاً بسعادة ، لا تلبث أن […]

#اختلافاتنا ، في مجملها تعود ، من وجهة نظري ، لمفاهيم المصطلحات التي نتداولها ، آنيّاً ، فإن توحدت المفاهيم ، تلاشت الإختلافات ، فإن استمرت ، عكست مصالح فردية تتلبس امصطلحات ، لنقل ، على سبيل المثال لا الحصر ، أشْرَقَت الشمس أو غرُبَت الشمس ، الفاعل هنا ، هي الشمس ، مع العلم […]

ما بيننا كان عتمة ، أرى صوتكِ وأشتم تمنياتك ، أبحث عنك ، فلا أجد إلا ذاتي المعذبة بعذاباتك ، يلفني وهم يرى عن بعدٍ ، نورا ينمو ويكبر ، أرسم وجهك عليه ، وأحدثه عنك،، أوقن أنك لي ، متى لامستُ تفاصيل جسدك العاري ، متحسساً تضاريسه ، لتلفحني أنفاسك وتنثرني بعيدا عنكِ ، […]

حيرة ــــــــــت وأنا حيث أنا في جحيم الانتظار كل ما حولي جدارٌ حلفه ألف جدار وبقلبي ما بقبي ليس لي فيه خيار وسؤالي كجوابي إنه نار بنار واضطرابي ساخرٌ مني ويأبى أن يكون لي القرار هائمٌ أبحث عني في مدى كل مدار كثرة الأفلاك تضني مثلما يضني الدوار